الجمعة، 4 سبتمبر 2015

محتجون يقلبون سيارتين للأمن بتاوريرت بعد محاصرة رئيس البلدية


محتجون يقلبون سيارتين للأمن بتاوريرت بعد محاصرة رئيس البلدية



 

تعيش مدينة تاوريرت، في هذه الأثناء، على وقع إستنفار أمني كبير، بعد إقدام مجموعة من المحتجين على قلب سيارتين تابعتين للأمن بالمدينة.
ووفق مصدر مطلع من المدينة، فإن العشرات من الغاضبين حاصروا في البداية الرئيس المنتهية ولايته محمد ناصر الصغير (الاتحاد الدستوري) بأحد أقسام مدرسة بحي 20 غشت لأزيد من 3 ساعات، قبل أن يتحول الأمر إلى غضب إنتهى بقلب سيارتين تابعتين للأمن.
هذا وأشار المصدر ذاته إلى أن المصالح الأمنية اعتقلت بعض المشتبه فيهم، للتحقيق معهم. كما تجدر الإشارة إلى أن مدينة تاورريت عاشت ومنذ الساعات الأولى لانطلاق عملية التصويت حالة من التشنج والصدامات المتكررة بين أنصار المرشحين لهذه الانتخابات.