السبت، 26 سبتمبر 2015

مأساة..فارق الحياة وهو يدبح الكبش الثاني بأكادير

        مأساة..فارق الحياة وهو يدبح الكبش الثاني بأكادير

فارق شخص يعمل كجزار الحياة بحي تيليلا بأكادير،خلال عيد الأضحى، بعدما ذبح كبشا وكان يستعد لذبح الثاني وسط ذهول الحاضرين معه.
وحسب مصدر محلي، فإن الهالك ربما تعرض لأزمة قلبية مفاجئة، وقد تم نقله مباشرة بعد وفاته إلى مستودع الأموات بمستشفى بأكادير قبل أن يتم دفنه .