الأربعاء، 23 سبتمبر 2015

انتحار أصغر قاضي بالمحكمة الابتدائية بمراكش

انتحار أصغر قاضي بالمحكمة الابتدائية بمراكش

اهتزت مدينة مراكش، اليوم الأربعاء، على وقع انتحار قاضي شاب بالمحكمة الابتدائية، وصفته مصادر محلية بأصغر قاض في المحكمة، وذلك بشنق نفسه داخل مسكنه بحي الآفاق، بعد أن أوهم زوجته بخروجه من المنزل نحو العمل.
وأوضحت المصادر ذاتها، أن المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن مراكش تنقلت صباح اليوم الأربعاء إلى منزل الهالك بحي الآفاق، وهو عبارة عن فيلا مازالت قيد التشييد، بعد تلقيها إخبارية تفيد إقدام هذا الأخير على الانتحار شنقا.
وأضافت أن الأسباب التي جعلت المعني بالأمر يقدم على الانتحار تبقى مجهولة إلى حد الآن، مضيفة أن المصالح الأمنية فتحت تحقيقا في الحادث لمعرفة ظروف وملابسات إقدام القاضي على وضع حد لحياته.
وتابعت أن لجنة مختصة من العاصمة الرباط حلت بالمحكمة الابتدائية بمراكش، للاطلاع على الملفات التي كانت بمكتبه، مشيرة إلى أن جثة الهالك تمت إحالتها على مصلحة الطب الشرعي ليتم تشريحها.
وأشارت إلى أن القاضي المنتحر، متزوج من سيدة تعمل بسلك القضاء وله أبناء، وكان قيد حياته يمارس مهامه بشكل طبيعي وعادي، نافية أن تكون ظهرت عليه في الآونة الأخيرة أية أعراض لضغط نفسي أو مشاكل شخصية.