الجمعة، 2 أكتوبر 2015

فعاليات مدنية تشرح خلفيات الوقفة الاحتجاجية أمام سفارة السويد الأحد بالرباط



فعاليات مدنية تشرح خلفيات الوقفة الاحتجاجية أمام سفارة السويد الأحد بالرباط







 نددت مجموعة من فعاليات المجتمع المدني المغربي بالموقف السويدي من قضية الصحراء المغربية، مؤكدة عزمها تنظيم وقفة احتجاجية أمام سفارة السويد بالرباط يوم الأحد المقبل، داعية كل فعاليات المجتمع المدني وفعاليات حقوقية والمواطنين إلى المشاركة في هذه الوقفة.
 
واستنكرت هذه الفعاليات في بيان  انسياق المؤسسات الرسمية السويدية وراء ادعاءات الجمهورية المزعومة والمساعي الجزائرية لزعزعة استقرار المغرب، وعدم أخذ المؤسسات الرسمية السويدية بعين الاعتبار الموقف المغربي من القضية المعبر عنه في المحافل الدولية باستمرار.
وأضاف البيان أن المنحى الذي اتخذته القضية على ضوء المسعى السويدي من شأنه التأثير على مسار القضية في إطار القانون الدولي وأدوار الأمم المتحدة، مضيفا أن الموقف السويدي من شأنه الإضرار بسمعة مملكة السويد كدولة حقوقية تتسم مواقفها بالرزانة والحكمة.
 
وتابع أن الموقف السويدي لم يراع نتائج زيارة سابقة لوفد برلماني سويدي للصحراء المغربية سنة 2010 أكد عيش مواطني الصحراء في رغد وأمن واستقرار والتفاف سكان الصحراء حول الوحدة الترابية، أن مثل هذه المواقف مزيد من حدة الصراعات بالمنطقة القربية من الساحل الإفريقي المعروف بالجريمة الدولية والإرهاب.
 
وخلص البيان إلى أن المغاربة يؤكدون تمسكهم بالوحدة الترابية للمملكة وعدالة قضية الصحراء المغربية وفق مقترح الحكم الذاتي، مطالبا دولة السويد بالتراجع عن موقفها، مؤكدا أن تنسيقية المجتمع المدني ومجموعة من الفعاليات ستشارك في وقفة احتجاجية يوم الأحد المقبل أمام مقر سفارة السويد بالرباط.
www.chouftv.ma