الجمعة، 30 أكتوبر 2015

فوائد التمارين الصباحية

فوائد التمارين الصباحية 


إن الرياضة مدة 10 دقائق في الصباح تعادل اكثر من30 إلي 50 دقيقة من الرياضة المسائية ولها فائدة كبيرة على الجسم والعضلات
بدأ اليوم برياضة صباحية مناسبة يزيد من حركة الاستقلاب أو التمثيل الخلوي لمدة ساعات طويلة من النهار وتمتد إلي 24 ساعة
الرياضة الصباحية تشحن الجسم بطاقة كبيرة حيث يبدأ الإنسان يومه وذهنه متفتحا.
تنشيط التمثيل الخلوي وازدياد الطاقة الداخلية في جسم الإنسان من شأنه أن ينظم فيزيولوجية الأعضاء مثل جهاز الدوران والجهاز التنفس والجهاز الهضمي.
الرياضة الصباحية تنظم الشهية للطعام و لنوعية الغذاء الذي يختاره الإنسان.
الرياضة الصباحية تنظم الإنسان من الداخل والخارج.
من المفيد جدا بدأ الرياضة في مواعيد محددة من ساعات الصباح وتكون هذه المواعيد ثابتة حتى يتعود الجسم عليها.
الرياضة تؤدى إلي ازدياد المقدرات الفكرية لدى الإنسان في قمة نشاطه الفكري بعد ممارسة الرياضة بثلاث إلي أربع ساعات على الأقل.
إذا وجد التمرين المناسب إلي الجسم والمفيدة تكون الرياضة الصحيحة.
وإذا أُجلت التمارين إلي ساعات متأخرة من النهار يمكن أن تنخفض الفرصة لإجرائها بسبب انشغال الإنسان بمهام الحياة اليومية وعندما تنضغط الأمور تصبح الرياضة أخر ما يفكر به الإنسان.
الرياضة تحسن نوعية النوم بشكل كبير وتقلل نسبة الأرق والقلق الليلى الذي يؤثر على الصحة والمقدرات الفكرية بشكل عام.
 
لا تستهن بعشرة دقائق مشيا يوميا لمدة ثلاث مرات أو أربع مرات إذا كان وقتك ضيقا لا يسمح بممارسة الرياضة ... فالمشي هام لصحتك ... مفيد لقلبك

وعلى حسب دراسات جامعة ماساشوتسي الأمريكية فإن ممارسة رياضة المشي تساهم في زيادة نسبة الكوليسترول النافع.

إذا مشيت يوميا بما يعادل 3 - 5 أميال اسبوعيا يعالج البرد والنزلات البردية .. الأنفلونزا .. لأن المشي يقوي المناعة الذاتية ويحميك من مخاطر الإصابة بهشاشة العظام ويقوي الذاكرة العقلية ... وكذلك ثبت طبيا أن ممارسة رياضة المشي تخفض ضغط الدم العصبي .. التوتر الذي
يسبب القرحة ... أو السكري ... أو الصداع النصفي.

كذلك يقلل المشي لمدة 4 ساعات اسبوعيا من فرص الإصابة بسرطان الثدي عند النساء.