الثلاثاء، 13 أكتوبر 2015

طريقتنا في استعمال الحمام العصري خاطئة و تسبب مشاكل خطيرة







طريقتنا في استعمال الحمام العصري خاطئة و تسبب مشاكل خطيرة

تعودنا دائما على شد سيفون الحمام بعد الاستعمال للقضاء على القذارة و سكب الماء بقوة لكن الدكتور Amesh Adalja
الاختصاصي في الامراض المعدية ان رفع السيفون يسبب انتشار غيمة البراز المليئة بالجراثيم في الحمام ،وهذه الغيمة تم اكتشافها سنة 1975 للمرة الاولى وهي بدون شك تنقل العدوى يقول Marc Leavey 
الاختصاصي في الرعاية الصحية ان احد انواع بكتيريا البراز تسبب الاسهال وأوجاع البطن والامعاء،كما يؤكد  الدكتور ajala أن الامر رغم خطورته لازال مجهولا من الناس كما حدث حادث خطير سنة 2003 عندما انتشر وباء بسبب سيفون الحمام وذلك في رحلة طائرة
من المهم ان تتوخوا الحذر ولا تستعملو الحمام مع شخص مريض بالامعاء او نظفوه قبل الاستعمال
لماذا تنتشر هذه البكتيريا ؟
بحسب رأي د. Ajala، بعض الجزيئات لا يصل إليها الماء عندما نجذب السيفون. فتنتهي بأن تركد وتنتقل نحو غطاء المرحاض لتتحول أخيراً إلى غيمة ميكروبات. لهذا السبب نحن نصاب بالمرض.
الأسوأ من هذا أن هذه الميكروبات لا تكتفي بالبقاء في غطاء المرحاض، فهي يمكن ان تبلغ البالوعة وحتى تصل إلى فرشاة أسناننا ! لذلك ننصحكم بقوة باستخدام غطاء لفرشاة أسنانكم.