الاثنين، 23 نوفمبر 2015

الطفلة اللتي لن ينساها العالم بعد انتهاء زواجها بكارثة


الطفلة اللتي لن ينساها العالم  بعد انتهاء زواجها بكارثة 

 الطفلة اللتي لن ينساها العالم  بعد انتهاء زواجها بكارثة




 ابشع الجرائم المعاصرة تمثلت في وفاة طفله تدعى روان في الثامنة من عمرها 

متأثرة بجراح عميقة وتمزق في الرحم في الليله التي تسمى ليلة الدخلة بعد زواجها 

من رجل في الاربعين.


تم تزويج الضحية “من رجل اربعيني دفعته غريزته الحيوانيه ووحشيته للزواج بطفلة

 في الثامنة من عمرها فقط فقتلها بعد ان قتلها ذويها حين امضوا هذه الزواجة بل هذه 

الجريمة البشعة اخذها الزوج المجرم لاحدى الفنادق بمدينة حرض ودخل بها لتلقى 

حتفها متأثرة بجروح عميقة وتمزق في الرحم والاعضاء التناسلية ..