الخميس، 26 نوفمبر 2015

هاام ...تأثير الهواتف الذكية علي العلاقات الزوجية


هاام ...تأثير الهواتف الذكية علي العلاقات الزوجية 




تشتيت الذهن :

تجعلك الهواتف الذكية تفقد الإحساس باللحظة الراهنة  ولحظات الإعجاب الفريدة بينكم، صرفت الهواتف الذكية إنتباكم عن اللحظات الحقيقة إلي الإهتمام بالتواجد علي مواقع التواصل الإجتماعي لمشاركة إنطباعاتهم .مما جعلت من الصعب أن نكرس إهتمامنا إلي الإخلاص للحظة الراهنة .

ضعف الإتصال :

يمكن أن تكون الهواتف الذكية هي الجاني وراء إنهيار التواصل بين الزوجين . من الصعب أن تحقق علاقة حميمة ناجحة بسبب متابعة صفير الإشعارات الخاصة بالبريد الإلكتروني وحلت الهواتف الذكية محل المحادثات الطويلة والعميقة وإستبدالها بتحديث حالتك علي الفيس بوك .
وفي الواقع،بعض الأفراد يتحدثوا أكثر عن علاقاتهم علي الفيس بوك من  العلاقات المباشرة. ويصبح لديه هاجس كيف تبدو حياتنا للأخرين من خلال الزجاج الرقمي وننسي مدي أهمية أن نستثمر اللحظة الراهنة . فقد يفضل مستخدمي الهواتف الذكية التواصل مع الأخرين عبر شبكات التواصل الإجتماعي والتطبيقات المختلفة عن تواصلهم مع الشخص الذي يوجد بجوارهم .

زعزعة إستقرار العلاقات :

لكي تحافظ علي العلاقة الزوجية أنت بحاجة إلي العطاء المستمر بحيث أن نفكر في الطرف الأخر بقدر ما نفكر في أنفسنا ولكن الهواتف الذكية أصبحت قادرة علي أن تخل هذا التوازن  وتزيد من الأنا عند الأفراد وزيادة القلق والتوتر فيهتموا  بإشعارات إعجاب الصور الخاصة بهم علي إينستاجرام وبذلك ينصب التركيز علي الحياة الرقمية ونغفل تماماً الواقع .يؤدي ذلك إلي حلقة مغرغة، حيث كلما زاد التفاعل مع العالم الإفتراضي كلما أدي إلي ما يلي :
تصبح غير مهتم بالعالم الواقعي .
التعرف علي المزيد من الغرباء علي الإنترنت .
لا تتفاعل مع شريك حياتك .
تفقد إتصالك مع العالم الواقعي .
إعطاء الأولوية للأمور الغير الهامة :
لقد أصبحت مقتنع بأن الحاجة إلي الرد علي البريد الإلكتنروني أو التحقق من حسابات التواصل الإجتماعي حاجة ملحة لديناً مراراً وتكراراً، نتيجة طبيعية لذلك أصبح هناك تعلق مفرط بالهواتف الذكية وقلت التفاعلات الشخصية وسقطنا تحت وهم أن الهواتف الذكية تحسن من علاقتنا وخبراتنا ونشعر بالقلق إذا تواجدنا بعيداً عن هواتفنا لمدة 30 دقيقة 
الهاتف الذكي والقلق من الإنفصال :
إذا كنت لا تضع حدود لإستخدام الهاتف الذكي سوف تصبح مدمن لذلك . مع زيادة تواجدك علي مواقع التواصل الإجتماعي يزيد من المسافات الفاصلة بين الزوجين . وقد يكونوا عرضة للإنفصال .
زيادة الأسرار :
قد يقع أحد الزوجين في علاقة غرامية نتيجة التواجد بصفة مستمرة علي مواقع التواصل الإجتماعي وهذا بالتأكيد يؤدي إلي العديد من القضايا في الحياة الزوجية وتزيد الهواتف الذكية من تفاقم هذه المشكلة بسبب كثر رسائل الإتصال بينكم . وبالتالي فإن الهواتف الذكية مسئولة عن مجموعة من الأسرار  المظلمة في حياتك .
تنافس الحب :
إذا كنت في مطعم مع زوجتك لتناول عشاء رومانسي معاً  ولكن يبدو أنك تهتم بالهواتف الذكية أثناء تواجدكم معاً يبدو ذلك غير مألوف . مما يزيد من غضب الطرف الأخر والشعور بالغيرة إتجاه هذا التصرف .
ضعف الثقة  :
تشير الدراسات بأن إستخدام الهاتف الذكي  يقلل من الثقة بين الطرفين خصوصاً مع كثرة الإستخدام بسبب قلة التقارب بينكم وعدم وجود حورات يومية أدت كل هذه العوامل إلي حدوث فجوة ثقة بين الزوجين .