الأحد، 13 ديسمبر 2015

استقبال لعارضة الأزياء التي دفعت رونالدو للقيام بـزيارة المغرب


استقبال لعارضة الأزياء التي دفعت رونالدو للقيام بـزيارة المغرب





العلاقة الغرامية التي ظهرت فجأة على أغلفة أكبر الصحف الأوروبية بكثير من الاهتمام بعد أن ألمح الصحافي الفرنسي دانيال ريولو في برنامج رياضي فرنسي "Touche pas a mon sport" إلى أن "العلاقة بين رونالدو وهاري هي أكثر من مجرد صداقة"، مشيراً إلى أن رونالدو يسافر ثلاث أو أربع مرات أسبوعياً للقاء هاري"، مع ما رافق ذلك من اتهام النجمان بـ"الشذوذ" قبل أن يتم الحديث عن سبب رحلات رونالدو المكوكية نحو المغرب بسبب علاقة غرامية مفترضة تجمع بين النجم البرتغالي والعارضة Melanie Martins، كلها معطيات يبدو أن المغرب يحاول استغلالها سياحيا لصالحه.
فالحسناء البرتغالية Melanie Martins التي أغرمت هي الأخرى بالمغرب، وبجماله، وتساهم في تسويقه سياحيا، يبدو أنها وجدت ترحيبا رسميا "لاستغلال" إسمها بعد أن تم ربطه مع النجم رونالدو لتكون وجها سياحيا، يسوق للوجة المغربية السياحية، حيث من المنتظر أن يُخصص استقبال جماهيري للعارضة البرتغالية، يوم 24 من الشهر الجاري، بأحد أفخم فنادق الرباط، كنجمة عالمية، بعدما كان إسمها بارزا فقط على المجلات النسائية المهتمة بالموضة.
وحسب المعطيات المتوفر، فالمشرفون عن تنظيم هذا الاستقبال يهيؤون للنجمة استقبالا جماهيريا كبيرا أمام باحة أشهر فنادق الرباط،، مع وجود شخصيات عامة لهذا الاستقبال.
وارتباطا بحسناء البرتغالية التي دفعت رونالدو ليعدل وجهاته دائما نحو المغرب، يفترض أن يقضي النجم البرتغالي، عطلة نهاية السنة، بالمدينة الحمراء رفقة Melanie Martins وهو ما أشارت إليه العديد من الصحف، ولم ينفه نجم ريال مدريد الذي يصر علي الاحتفاظ بخصوصيته، أثناء زيارته للمغرب، رغم كل الضجة التي رافقته خلال الزيارات السابقة.
وكانت العارضة البرتغالية، قد نشرت العديد من صورها في المغرب، مع تعليقات تخص جمال مراكش وفاس والرباط.. حيث تجاوب العديد من متابعي النجمة على مواقع التواصل الاجتماعي، مع صورها بالمغرب، من بينها صورة حصلت على العديد من التعليقات، تبدو فيها النجمة البرتغالية، وهي تأكل الكسكس المغربي.
المصدر هسبورت