الثلاثاء، 16 فبراير 2016

قصة قصيرة ومؤثرة جدا...شاب ضرب والده بالمصحف الشريف وكانت المفاجاة!!قصة تقشعر لها الابدان!

قصة قصيرة ومؤثرة جدا...شاب ضرب والده بالمصحف الشريف وكانت المفاجاة!!قصة تقشعر لها الابدان!!








كان شابا في الصف الثالث ثانوي وكان بارا بوالديه في يوم استلام شهادة الفصل

الدراسي الاول عاد من المدرسة فرحا وهو حائز على نسبة 90% فاستقبل والده 

فرحاوعندما رأى الاب الشهادة احتضن ابنه وقال له أطلب ما تشاء فرد الابن مسرعا 

اريد سيارة وكان يريد سيارة باهضة الثمن فرد الاب والله لاحضر لك اغلى شيء من 

السيارة ففرح الابن ولكن الاب قال على شرط ان تتخرج بنسبة تماثلها او تكون اعلى

منها ومرت الايام وتبدأ الدراسة ويتخرج الابن بنسبة 98% فعاد والبهجة تملأ 

وجهه ابي ابي فلم يجد اباه ذهب وقبل رأس أمه وسألها ان كان الاب في البيت ام 

لا فردت انه في مكتبه وعندما عاد رأى الاب شهادة ابنه فقال له خد هديتك فاعطاه 

مصحف فرد الابن بعد كل هذا التعب تعطيني مصحف؟؟؟ فرمى المصحف على وجه 

ابيه وقبل ان يغادرالمنز قال لن اعود الى هذا البيت !!!وشتم اباه وغادر المنزل وبعد 

عدة شهور ندم الابن وعاد الى بيته وكان والده قد توفي فوجد المصحف في غرفته 

فتحسر على ما فعله واراد ان يقرأ بعض الايات فادا به يفاجئ !!!!ان المصحف ما هو

الا علبة وداخله مفتاح السيارة التي كان يريدها فأصيب الولد بشلل ولم يستطع الكلام 

بعدها وجهش بالبكاء .....