الجمعة، 18 مارس 2016

صادم ... غشاء البكارة الصيني يثير زوبعة في العالم العربي

صادم ... غشاء البكارة الصيني يثير زوبعة في العالم العربي 


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته 

من بين اهم الاشياء التي يركز عليها الزوج العربي عندما يريد ان يتزوج فتاة هو عذريتها حيث يظن ان طهارة و عفافة الفتاة تتقيم ب غشاء بكارتها الا ان الصينيون اخترعوا غشاء بكارة يعيد للفتاة عذريتها و يجعلها تنزف دما ليلة زفافها اذن في هذه الحالة هل تتساوى من حافظت عل غشاء بكارتها طوال حياتها مع من فقدته 








ثم ترويج نص اعلاني مفاده انه يوجد غشاء بكارة صيني ثمنه 13 دولار ا يعيد الى الفتاة عذريتها بخمس دقائق من دون اية عملية جراحية

انتشر هذا النص على نطاق واسع في الاسواق العربية و خاصة مصر هذا الغشاء يعيد للفتاة عذريتها و يجعلها تنزف دما ليلة زفافها و كما نعلم جميعا ان الرجل العربي يظن ان عفافة و طهارة القتاة تتقيم على غشاء بكارتها

اذن ما هي قصة هذا الغشاء المطاطي رخيص الثمن و سهل التركيب الذي اثار زوبعة كبيرة في الوطن العربي كما انه كان من صنع الصينيون و نافسهم عليه اليابانيون

على رغم الزوبعة الاعتراضية المثارة ضده الا أن الغشاء الصيني لا يزال يتسرَب الى الدول العربية عبر التهريب، وبسبب مثل هذه الاختراعات المستهجنة، يبقى السؤال الأهم: الا تتساوى من تضع غشاء اصطناعياً وتخدع زوجها منذ بداية حياتهما المشتركة معاً بفتاة الليل؟