السبت، 23 يوليو 2016

صادم ... اب يعاقب ابنه بتركه وحيدا في الغابة وهنا كانت الكارثة !!!

صادم ... اب يعاقب ابنه بتركه  وحيدا في الغابة وهنا كانت الكارثة !!!



قرر اب ان يعاقب ابنه البالغ من العمر سبع سنوات ان يتركه في احد الغابات البعيدة عن قريتهم لان الطفل اعتاد رشق الحجارة على السيارات 

كما قرر الطفل ان يمشى وحيدا بعقابه القاسى بعض المترات دخولا لهذه الغابه حتى وجد نفسه ضائعا وحده فى جزيره تسمى “هوكايدو” دون طعام او ماء وسط الغابات الكثيفه والمعروف عنها درجات الحراره المنخفضه التى تصل الى 7 درجات مئويه بالاضافه الى سقوط الامطار الغزيره

من ناحيه اخرى قامت قوات فرق الانقاذ فى التفتيش عنه بعد تحول عقاب الاب الى كارثه حقيقيه لمده ايام فى انحاء الغابات .. كان الاب قد ابلغ السلطات ان الطفل ضاع اثناء جمعهم للاعشاب فى الغابه ولكن سرعان ما صحح بلاغه نادما بأنه كان عقاب بسبب سلوك الطفل و غضبهم عليه الا انهم لم يجدوه بعد بضع دقائق.

الله فقط يعلم كيف عاش الطفل وسط هذه الظروف السيئه و هو يائس متروك ومغضوب عليه من ابويه .. سار الطفل نحو الجبال حتى وجد مبنى وقد عرف ان هذا المبنى مقام على قاعده عسكريه يابانيه على بعد 4 كيلو مترات من المكان الذى اختفى فيه .. وبينما الجنود فى حاله الاستعداد للتمارين صباحا وجدوا الطفل نائما امام المبنى وسرعان ما ابلغو فرق الانقاذ التى كانت تبحث عنه.

وتم نقل الطفل الى المستشفى بعد ان اخبر الجنود بانه سار وحيدا حيث وجدهم وكان اول طلب للطفل انه “جائع” وكان التقرير الطبى للمستشفى عجيبا بأن الطفل لا يعانى من اى اضطراب او خوف او ايه جروح باستثناء انخفاض فى درجه الحراره لكنه بصحه جيده.

وفى اول تصريح للأب بعد لقاء ابنه قال : اول شئ فعله هو الاعتذار لابنى بما سببت له من الم و ذكريات سيئه.

وجدير بالذكر ان جزيره “هوكايدو” هى ثانى اكبر جزيره فى اليابان فى اقصى المناطق الشماليه و هى منطقه نائيه بدرجه كبيره حيث ان سكان المنطقه نادرا ما يتجولون بها.




المصدر الموسوعة بوك