الأربعاء، 15 نوفمبر 2017

مدهــــــــــــــــــل...هذه اهم وافضل وضعيات الجماع للحمل والانجاب

إلى حدود الساعة، لم تظهر هنالك أية بحوث تدعم او تبين وضعيات الجماع الافضل لحدوث الإخصاب، لكن نسمع عن بعض الوضعيات تؤدي الى الحمل، كأن يكون الرجل فوق أثنا الجماع وغير من الوضعيات الشائعة لحدوث الإخصاب، والتي لا يدعمها اي دليل طبي او بحث طبي.

http://www.alwatan-alarabi.net/
        وبموازات مع هذا الموضوع، قام خبراء طبيون بمتابعة ما يجري داخل الرحم أثناء الاتصال الجنسي لدى الرجل والمرأة، باستعمال الموجات ما فوق الصوتية، او جهاز الرنين الميغناطيسي، هذا البحث قام بمعاينة وضعيتين:
الاولى عندما يأتي الرجل فوق المرأة أثناء عملية الجماع، والثانية عندما تكون المرأة راكعة على أطرافها الاربعة ويأتيها الرجل من الخلف. في هاتين الاحالتين، يكون الأيلاج عميقا، حيث توضع الحيوانات المنوية قرب عنق الرحم تماما، وبين التصوير بالرنين الميغناطيسي، في كلتا الحالتين أن رأس العضو الذكري يطال الفجوات بين عنق الرحم وجدار الرحم، حيث وضعية الرجل فوق المراة، يصل العضو الذكريالى الفجوة عند مقدمة الرحم، وفي وضعية الايلاج من الخلف، يصل العضو الذكري الى الفجوة عند مؤخرة عنق الرحم.
       رغم التركيز على هاتين الوضعيتين في هذا البحث، توجد هناك وضعيات أخرى قد تكون جيدة في الإخصاب، كأن تأتي المرأة فوق الرجل، أو الوقوف أثناء الجماع، كل هذه الوضعيات تكون جيدة، لكن ما زالت البحوث الطبية لم تنشر او تبين افضل الوضعيات الاكثر نجاعة في الإخصاب حتى الآن.


      أثناء الجماع، أو الإتصال الجنسي، قد لا يستوجب على المرأة ان تصل الى ذروة لذة الجماع لكي تحمل، لان الحيوانات المنوية، تصل الى قناة فالوب بفعل حركة ذيلها وبمساعدة تقلصات الرحم والتي تتم دون الوصول الى ذروة لذة الجماع.
إن استلقاء المرأة على ظهرها لمدة نصف ساعة،ووضع الرجلين على وسادة،  يفيد كثيرا الحيوانات المنوية في الوصول الى عنق الرحم وقناة فالوب، هذا لا يعني ان الاستلقاء ضروي بعد الجماع لكي تحمل المرأة، ليس ضروريا لان السائل المنوي يحتوي على المئات من الحيوانات المنوية والتي تتسابق نحو البويضة مباشرة بعد القذف. كما يساعد الجماع المنتظم على الحمل، كل يومين او ثلاث، خلال سنة، مقابل مرة واحدة كل اسبوع.
      في حالة دورة شهرية غير منتظمة، او بلوغ سن ما فوق 36، قد تكون محاولة الحمل فاشلة، لهذا يجب إستشارة وتتبع طبيب مختص.